أخبارNews & Politics

الحمساوي اسماعيل الاشقر يتحدث لموقع العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
غائم جزئ
25

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
غائم جزئ
23

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحمساوي اسماعيل الاشقر: التنسيق الامني بين السلطة وإسرائيل قاد الى اغتيال جرار

حمّل القيادي في حركة حماس وعضو المجلس التشريعي المهندس اسماعيل الاشقر على السلطة الفلسطينية بشدة وقال ان استمرار التنسيق الامني مع الاحتلال يؤدي الى ضرب المناضلين الفلسطينيين وتابع يقول:

 المهندس اسماعيل الاشقر:

التنسيق الامني بين السلطة وإسرائيل قاد الى اغتيال المجاهد احمد جرار
ينبغي على شعبنا الفلسطيني وعلى فصائله اتخاذ موقف صارم من هذا العار
محمود عباس غير معني بالمصالحة مع حركة حماس وإنهاء الانقسام وهو وحده يتحمل المسؤولية
غزة على حافة الانفجار ونحمل السلطة المسؤولية ونناشد منظمة التحرير الفلسطينية بالتدخل من اجل انقاذ الوضع قبل وقوع الكارثة
هناك عشرات الالاف من المرضى والطلاب ينتظرون فتح معبر رفح الذي لم يفتح سوى مرة واحدة منذ اعلان الاتفاق على المصالحة


حمّل القيادي في حركة حماس وعضو المجلس التشريعي المهندس اسماعيل الاشقر على السلطة الفلسطينية بشدة وقال ان استمرار التنسيق الامني مع الاحتلال يؤدي الى ضرب المناضلين الفلسطينيين وتابع يقول: "ينبغي على شعبنا الفلسطيني وعلى فصائله اتخاذ موقف صارم من هذا العار".
وأكد الاشقر أن "اغتيال المناضل احمد جرار نجم عن التنسيق الامني"، وقال بهذا الصدد: "نحن نعتقد بأن التنسيق الامني كان له السهم الاكبر بالوصول الى المجاهد والمناضل احمد نصر جرار".


اسماعيل الاشقر 

وتطرق المهندس الاشقر الى مسألة المصالحة وقال: "الجميع طالب حركة حماس بتقديم التنازلات من اجل الوصول الى المصالحة التي يريدها شعبنا ونحن لبينا الواجب وتشهد على ذلك الفصائل الفلسطينية والجانب المصري، لكن كما يبدو فان محمود عباس غير معني بالمصالحة مع حركة حماس وإنهاء الانقسام لان هناك طرفا مستفيد من هذا الانقسام ، عباس لا يريد حل مشاكل شعبنا الفلسطيني وهو يراهن على بقائه للوقوف في وجه المقاومة وفي وجه حركة حماس ، محمود عباس لوحده يتحمل مسؤولية اعاقة اتمام المصالحة".
وحول سؤال عمن يحكم غزة اليوم قال: "الحكومة القديمة تسيّر الاعمال في القطاع والكل يقوم بواجبه، لكن لا توجد اموال تُصرف على الوزارات ولا على الموظفين، وبالتالي اصبح الامر في حالة سيئة جدا ، حكومة الوفاق الوطني تتنصل من مسؤولياتها ، وهناك ازمة في الوقود والصحة والتعليم والبلديات والرواتب ، وهذا يعني ان غزة على حافة الانفجار ،ونحن نحذر الجميع من الوضع الصعب ونحمل السلطة المسؤولية ونناشد منظمة التحرير الفلسطينية بالتدخل من اجل انقاذ الوضع ، الوضع في غزة صعب للغاية ونحمل محمود عباس والاحتلال المسؤولية الكاملة عن الكارثة التي قد تقع".
وحول معبر رفح قال الاشقر: "الاخوة في مصر يتذرعون بالوضع الامني عندهم ونحن نعذرهم الى حد ما لكن لا يعقل ان يتواصل اغلاق معبر رفح وعلى مصر تحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة ، فهناك عشرات الالاف من المرضى والطلاب ينتظرون فتح المعبر، فمنذ الاعلان على الاتفاق على بنود المصالحة لم يُفتح المعبر سوى مرة واحدة وهذا امر غير معقول".
وفيما يخص ملف تبادل الاسرى مع حماس قال: "ملف الجنود الصهاينة في غزة ملف مغلق ولا احد يناقش فيه بالمرة".

كلمات دلالية
إسرائيل تقول إن لبنان مستعد للتوصل لتسوية بشأن الحدود