اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

جلسة عمل مثمرة بين نائب رئيس بلدية عكا ولجنة اولياء الامور في المنارة

تم التباحث ايضا في الجلسة متطلبات مدرسة المنارة ومنها تطوير الساحة الخارجية للمدرسة وتركيب المقاعد والعرائش

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2018-01-11 13:14:29 A A

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن عبد الله هنداوي من بلدية عكا جاء فيه ما يلي: "عقدت امس الاربعاء جلسة عمل بين لجنة اولياء امور الطلاب في مدرسة المنارة ونائب رئيس بلدية عكا المحامي ادهم جمل. وقد تباحث الطرفان قضية بناء المدرسة الابتدائية الجديدة، ومتطلبات مدرسة المنارة الابتدائية".


خلال الجلسة

وأضاف البيان: "وقد شارك في الجلسة المهندس المعماري في بلدية عكا شاي الالوف حيث عرض الخطوات التي قامت بها بلدية عكا امام اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، وأكد ان البلدية في هذه المرحلة تقوم بإتمام جميع الطلبات التي تقدمت بها اللجنة اللوائية ليكون المخطط جاهزا بشكل نهائي لعملية بناء المدرسة. نائب رئيس بلدية عكا المحامي ادهم جمل اكد أنّ: "قرار بناء المدرسة الثالثة قد اتخذ من قبل البلدية ووزارة المعارف ولا رجعة عن هذا القرار، ولكن هناك اجراءات ضرورية ولازمة امام اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء يتطلب الاعداد لها قبل عملية البناء وهذا يأخذ بعض الوقت. وتوقع انه كحد اقصى خلال سنة سيتم المصادقة على الخرائط التي تقدمت بها البلدية للجنة اللوائية وعندها سيتم الاعلان عن مناقصة لبناء المدرسة اضافة الى بناء قاعة رياضية وروضتي اطفال".

وتابع البيان: "وتم التباحث ايضا في الجلسة متطلبات مدرسة المنارة ومنها تطوير الساحة الخارجية للمدرسة وتركيب المقاعد والعرائش، اضافة الى تزفيت الاسطح والساحات العليا، وطالبت اللجنة بضرورة ادخال حواسيب نقالة الى الصفوف لتطوير تعليم الطلاب عن طريق الشرائح الذكية. وفي نهاية الجلسة أكد المحامي ادهم جمل نائب رئيس البلدية على التعاون المتواصل بين ادارة المدرسة ومديرها المربي اسامة عبد الفتاح، وشكر لجنة اولياء امور الطلاب في مدرسة المنارة على اهتمامهم في تطوير المدرسة لمصلحة الطلاب، ووعد انه خلال شهر سيتم تنفيذ جميع هذه الطلبات. وبدورها شكرت اللجنة نائب رئيس البلدية ادهم جمل على حسن الاستقبال واهتمامه في تنفيذ طلباتهم لمصلحة طلاب المدرسة" إلى هنا نصّ البيان.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com