اغلاق
اغلاق

أخبار

لم تحتمل حزنها على ابنها: الحاجة حميدة السعدي من اللد تلقى ربها بعد أيام من وفاة ابنها ماهر في حادث طرق

سيشيع جثمانها الطاهر الى مثواها الاخير غداً الجمعة

المرحومة توفيت بعد ثلاثة أيام من وفاة ابنها ماهر السعدي (40 عامًا)، والذي لقي مصرعه في حادث طرق مروع في المدينة

فقط في مزراحي طفحوت: لخدمة كل إنسان.. إنسان! فقط في مزراحي طفحوت: لخدمة كل إنسان.. إنسان!
من: منى عرموش- مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2017-09-14 21:51:58 A A

انتقلت الى رحمته تعالى مساء اليوم الاربعاء 13.9.017 في مدينة اللد الحاجة حميدة السعدي (أم محمد) عن عمر يناهز 83 عاماً. هذا، وسيشيع جثمانها الطاهر الى مثواها الاخير غداً الجمعة، وتقبل التعازي في بيت اسرة المرحومة الكائن في حي الواحة الخضراء شارع بيتار.


المرحومة الحاجة حميدة السعدي

يشار الى أنّ المرحومة توفيت بعد ثلاثة أيام من وفاة ابنها ماهر السعدي (40 عامًا)، والذي لقي مصرعه في حادث طرق مروع في المدينة. حيث لم تحتمل المرحومة فراق نجلها وتوفيت حسرة وألمًا على وداعه.


المرحوم ماهر السعدي
 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com