اغلاق
اغلاق

أخبار

مؤامرة ام فشل التناوب او محاولة للتوصل لإتفاقية تعويض للتجمع ؟!

الجبهة أعلمت كل الأطراف وخاصة لجنة الوفاق  ان ما تقوله في العلن هو ما تقصده تماما، وما معناه انه "لن يكون سحب ترشيحات وبأن المرشح رقم 17 وهو يوسف العطاونة لن يسحب ترشيحه

العربية للتغيير التي قالت انها قدمت اكثر مما ينص عليه الاتفاق باستقالة السعدي باركت للمرشح رقم 16 وهو مرشح الإسلامية الجنوبية الخامس ابراهيم

 التجمع الديموقراطي الذي طالب بسحب الترشيحات كلها من اجل دخول مرشحته نيفين ابو رحمون عاد واصدر بيانًا معتدلًا بهذه الروح بعد اعلان السعدي الاستقالة

موقف الاسلامية فقد ساده الضبابية والتخبط او الصمت. فبعد ان سبق واعلنت ان مرشحها حجازي سيسحب ترشيحه فور استقالة السعدي، غيرت الإسلامية موقفها واعلنت انها تنتظر موقف لجنة الوفاق

من حقك انك تعرف كلشي عن حقوقك بالعمل!! لا تتردد اضغط هنا مجرد انه انت عامل هذا معناه انه.. حقوق كتير لام انت تحصل عليها.. اضغط هنا
موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-09-14 07:24:00 A A

بعد اعلان استقالة النائب اسامة السعدي الذي تم خلال مؤتمرٍ صحفي في الطيبة عقدته الحركة العربية للتغيير، رصد موقع العرب تطورات القضية التي بدأت تنكشف تفاصيلها يومًا بعد يوم .

فقد علم موقع العرب "أن الجبهة أعلمت كل الاطراف وخاصة لجنة الوفاق وبشكل لا يقبل التأويل ان ما تقوله في العلن هو ما تقصده تماما، وما معناه انه "لن يكون سحب ترشيحات وبأن المرشح رقم 17 وهو يوسف العطاونة لن يسحب ترشيحه، لا بل اكثر من ذلك، فقد قالت الجبهة عبر تصريحات سكرتيرها العام منصور دهامشة بان إتفاق التناوب كان قد تم بدخول الزبارقة والخرومي اصلًا.


من اليمين: ابراهيم حجازي، يوسف العطاونة، وائل يونس ونيفين ابو رحمون

ان العربية للتغيير التي قالت انها قدمت اكثر مما ينص عليه الاتفاق باستقالة السعدي باركت للمرشح رقم 16 وهو مرشح الإسلامية الجنوبية الخامس ابراهيم .

اما التجمع الديموقراطي الذي طالب بسحب الترشيحات كلها من اجل دخول مرشحته نيفين ابو رحمون فقد عاد واصدر بيانًا معتدلًا بهذه الروح بعد اعلان السعدي الاستقالة.

بينما موقف الاسلامية فقد ساده الضبابية والتخبط او الصمت. فبعد ان سبق واعلنت ان مرشحها حجازي سيسحب ترشيحه فور استقالة السعدي، غيرت الإسلامية موقفها واعلنت انها تنتظر موقف لجنة الوفاق حيث قالت على لسان القيادي البارز فيها د. منصور عبّاس " اودعنا سحب ترشيح حجازي للجنة الوفاق". فيما يبدو انه نوع من تهيئة الرأي العام لبقاء حجازي عضواً خامسًا للاسلامية لمدة طويلة.

لجنة الوفاق وعبر تصريحات اذاعية لمحمد علي طه اكد فيها انه لا يوجد في اتفاقية التناوب معادلة ٤٤٤١ وهذا تراجع عن بيانها الذي كانت قد اصدرته قبل حوالي الشهر. واضافت "ان الاطراف في طريقها للتوصل بسرعة لاتفاق لانهاء الازمة قبل نهاية عطلة الكنيست "، وصرح علي طه ايضًا انه وبعد استقالة السعدي الرسمية في تاريخ 18.09.2017، سيتم الاجتماع بينها وبين مركبات المشتركة للتداول في حل هذه المشكلة بمعنى ان ابراهيم حجازي سيدخل الكنيست وسيبقى نائبًا فيها لحين التوصل الى حل هذه المشكلة بالنقاش والمفاوضات والتي لا يعلم نهايتها الا الله. وهذا لربما يفضي في نهاية المطاف بعدم دخول ابو رحمون ومحاولة التوصل لإتفاق تعويض للتجمع جراء ذلك وهذا ما علمناه من مصادرنا مع التسليم بعضوية حجازي صاحب الوديعة الى اجل غير مسمى.
الايام القليله القادمة سوف تكشف الحقيقة عن ان هذه مؤامرة أم فشل في التناوب أو محاولة لتعويض التجمع.... وان غدًا لناظره قريب.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com