اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

رئيس بلدية الطيرة يزور المدرسة الثانوية للعلوم والتكنولوجية ويُثني على تطورها

جالت مديرة المدرسة بمرافقة الرئيس على الورشات المهنيّة المختلفة، مُقدمةً شرحاً موسعاً عن المدرسة والتغيير الجذري الذي طرأ عليها سواء من النواحي التنظيمية أو النتائج التحصيلية

من حقك انك تعرف كلشي عن حقوقك بالعمل!! لا تتردد اضغط هنا مجرد انه انت عامل هذا معناه انه.. حقوق كتير لام انت تحصل عليها.. اضغط هنا
موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة
نشر: 2017-09-13 13:53:13 A A

عمّم حارث عيسى - الطيرة بيانًا صحفيًا، جاء فيه:"في اطار الاطلاع المستمر على الأوضاع التعليمية في المدينة وتهنئة الطلاب بالعام الدراسي الجديد، قام رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي صباح يوم الثلاثاء 12/9/2017 بزيارة خاصّة إلى المدرسة الثانوية للعلوم والتكنولوجية (سخنين)، وقد كان في استقباله مديرة المدرسة المربية شيرين فضيلي التي رحّبت به وبالوفد المرافق له، عضو البلدية ووكيل الرئيس السيد حسام سلطان والسيد معتز عراقي رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية في الطيرة".


خلال الزيارة

وزاد البيان:"من الوهلة الأولى للزيارة بدت بشكل واضح، جديّة الأجواء التعليمية والمناخ الدراسي المريح من خلال الهدوء والتنظيم الكامل وتواجد الطلاب في صفوفهم مع مربيهم، وقد قامت مديرة المدرسة مباشرة بمرافقة رئيس البلدية في جولة على صفوف الطلاب والطالبات، الذي قام بدوره بتقديم التهنئة والمباركة لهم ولمُربيهم بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، مُبدياً سعادته البالغة ورضاه الكبير للتغيير الأيجابي الذي طرأ على الثانوية في الفترة الأخيرة. وقد قام العديد من الطلاب بالتحدث أمام رئيس البلدية عن مدى التغيير الواضح والجو التعليمي الدافئ داخل المدرسة، ومستوى الرضا والتقدير لطريقة التعامل والتجاوب من قبل ادارة المدرسة، مُثنين على الدور الكبير لمديرة المدرسة السيدة شيرين فضيلي في ترسيخ تلك الأجواء".

وتابع البيان:"بعد زيارته لغرف الطلاب جالت مديرة المدرسة بمرافقة الرئيس على الورشات المهنيّة المختلفة، مُقدمةً شرحاً موسعاً عن المدرسة والتغيير الجذري الذي طرأ عليها سواء من النواحي التنظيمية أو النتائج التحصيلية. وأثناء الجولة عرض أحد الطلاب أمام رئيس البلدية بعض الأعمال التي قاموا بتنفيذها في ورشة الكهرباء موضحاً طرق التعليم الحديثة والأساليب المتطورة في ترسيخ المعلومة خلال عملهم المهني بهذه الورشات".

وزاد البيان:"بعد ذلك التقى رئيس بلدية الطيرة بمفتش كلية سخنين الذي تصادف وجوده أثناء الزيارة، حيثُ أثنى بدوره المُفتش على التغيير الايجابي الكبير الحاصل في الثانوية والفضل المباشر لمديرتها السيدة شيرين فضيلي بذلك، مؤكداً تميّز المدرسة ومكانتها المرموقة بين المدارس الأخرى. وفي نهاية الزيارة حياّ رئيس البلدية المحامي مأمون عبد الحي تلك الجهود الكبيرة المبذولة لتطوير الثانوية، شاكراً المديرة والطاقم الأداري والتعليمي على حُسن الأداء والتطوير وجهودهم المضنية لأحداث هذه التغييرات الممتازة وخصوصاً كسر المفاهيم السلبية التي رافقت الثانوية خلال الأعوام الماضيّة، مؤكداً أن المدرسة أصبحت مميزة وعنواناً واضحاً للكثير من الطلاب، وهي لا تقلّ عن أية مدرسة ثانوية على مستوى المدينة".

وأضاف البيان:"مديرة المدرسة السيدة شيرين فضيلي تحدّثت بعد زيارة رئيس البلدية بقولها: "تُعتبر المدرسة الثانويّة التكنولوجيّة في الطيرة من أفضل المدارس المُجهّزة تقنياً في جميع النواحي والمجالات التعليمية، يوجد في المدرسة فروع مهنيّة تعليميّة متنوعة مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كهرباء سيارات، كهرباء بيوت وغيرها. ويُشار أنّ هذه السنة سجلت المدرسة ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة البجروت والشهادات التكنولوجية في جميع الفروع، مما تُمكن الطلاب الخريجين من الالتحاق بمدرسة الهندسيين وشبكة سخنين، وتعمل المدرسة الآن على افتتاح صف 13 وتأسيس كلية للهندسيين بمدينة الطيرة. المدرسة تتميز بالمناخ المدرسي المريح، وهنالك طاقم اداري وتعليمي يعمل من الصباح حتى المساء لاستمرار هذا الجو وانجاح المسار التعليمي، ونعتز بأن هذه المدرسة لا يُسجل فيها حالات عنف والحمد لله، وأكثر من 10 طلاب حصلوا على شهادة تميز بالالتزام الذاتي والتكافل الاجتماعي، وكل طالب يتسجل لدينا بالمدرسة يحصل على شهادة البجروت وشهادة تكنولوجية تمكنهُ من الالتحاق بالهندسيين. أننا ندعو الجميع لزيارة المدرسة والتعرف عن قرب على مساراتها المختلفة. اليوم زارنا رئيس بلدية الطيرة واتطلع على وضع المدرسة بنفسه وشاهد مدى الانضباط والجو التعليمي الذي يسود المدرسة والتزام الطلاب في صفوفهم، وابدى سعادته للتطور الايجابي الذي طرأ على المدرسة في الفترة الأخيرة، وخلال تواجد الرئيس تواجد ايضاً مفتش كلية سخنين السيد حسان حوايطة، الذي شعر باعتزازه بنجاحات هذه المدرسة وشعوره بانتماء الطلاب والطاقم لهذه المدرسة ومحبة الطلاب للمدرسة، وقد تعهد المفتش بدوره بأنه لا شيء سوف ينقص بالمدرسة، وأنهم سوف يستمرون بالعطاء من أجل مصلحة طلابنا"، إلى هنا البيان. 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com