جامعات / مدارسStudents

الشاملة مشيرفة-الثانوية تخرّج فوجها الأول
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
16

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
سماء صافية
25

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
16

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشاملة مشيرفة-الثانوية تخرّج فوجها الأول

وصل الى موقع العرب بيان من الشاملة مشيرفة- الثانوية، جاء فيه: ثلاث سنوات ويزيد مضت، نشأ خلالها الصرح التعليمي مدرسة مشيرفة الشاملة، ليضم في جنباته نخبة من طلاب قرى طلعة عارة (مصمص، مشيرفة، البياضة، زلفة، سالم) وغيرها من القرى المجاورة.

اختتم الحفل في فقرة توزيع الشهادات على الخريجين في أجواء من الفرحة والبهجة والتي عمت القاعة بجميع حضورها


وصل الى موقع العرب بيان من الشاملة مشيرفة- الثانوية، جاء فيه: "ثلاث سنوات ويزيد مضت، نشأ خلالها الصرح التعليمي مدرسة مشيرفة الشاملة، ليضم في جنباته نخبة من طلاب قرى طلعة عارة (مصمص، مشيرفة، البياضة، زلفة، سالم) وغيرها من القرى المجاورة. ثلاث سنوات قضاها طلابنا في ذلك البيت الدافئ ليكللوا مسيرة نجاحهم في حفل تخرج مميز تألق فيه 133 طالبا -من المرحلة الثانوية وبمشاركة المئات من أولياء الأمر وأهالي الطلاب وكان ذلك يوم السبت 08.07.2017، في قاعة الأنيس في مدينة أم الفحم".


خلال حفل التخريج
وأضاف البيان: "تولت عرافة الحفل الطالبتان: لمى اياد وزهرة قاسم، وقد استهل حفلنا بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب محمد فتحي اغبارية، ثم كلمة مدير المدرسة د. عبد الكريم اغبارية والذي رحب بالحضور من أهالي وطلاب وضيوف، وقد استعرض في كلمته مراحل تطور المدرسة ونشأتها منذ 3 سنوات لتصبح مدرسة لها حضورها واسمها اللامع في منطقتنا وعلى مستوى قطري كذلك، فهي مدرسة تتميز بطاقمها وهيئتها التدريسية وكذلك طلابها وتجهيزاتها المختلفة من غرف تعليمية محوسبة ومختبرات وتجهيزات تتلاءم واحتياجات الطلاب، كذلك تميزت باحتضانها للعديد من البرامج والمشاريع التعليمية والتربوية مثل المبادرون الشباب، الدفيئة العلمية، التعلم عن بعد، التربية الأسرية وغيرها من البرامج، إضافة إلى ذلك أكد د. عبد الكريم أن المدرسة عملت على صقل شخصية الطالب وغرس الوعي والمعرفة إلى جانب المهارات واتخاذ المواقف، ذلك أننا نؤمن أن شخصية الطالب يجب أن تكون متكاملة تحصيليا وأخلاقيا، وقد أشار إلى النتائج المشرفة في العديد من المواضيع التي امتُحن فيها الطلاب وقد حصلوا على معدلات فاقت المعدل القطري في البجروت في العديد من المواضيع، و اختتم كلمته بتجديد الشكر للحضور ولكل من ساهم في دعم مسيرة ونجاح المدرسة من وزارة التربية ومفتشها الأستاذ زكريا حردان ومجلس محلي وأولياء أمور ومعلمين، وأكد أننا مستمرون في طريق النجاح والتفوق والذي يعتبر نهجا لمدرستنا".
وتابع البيان: "ثم تلا ذلك كلمة رئيس المجلس المحلي السيد مصطفى اغبارية والذي أكد دعم المجلس للمدرسة وللمؤسسات التربوية في قرى طلعة عارة وأن المجلس لن يبخل في تقديم المساعدة والعون لجميع المدارس لا سيما ثانوية مشيرفة والتي تشكل مصدر فخر واعتزاز للمسؤولين وسكان طلعة عارة.
وحول تقدم المسيرة التعليمية في المدرسة وإنجازاتها خلال الأعوام الثلاثة، تم عرض فيلم تلخيصي قصير من انتاج المدرسة، ليبين لنا أهم المحطات التي مرت بها الشاملة مشيرفة ومبرزا هوية المدرسة ومميزاتها من حيث التخصصات والخدمات التي توفرها المدرسة لطلابها وقد تحدث في الفيلم أصحاب الوظائف في المدرسة وكذلك طلاب وأولياء أمور واصفين القفزات النوعية التي حققتها المدرسة خلال هذه الفترة.
تخلل الحفل فقرات وعروض فنية من مواهب الطلاب، حيث قدم كل من الطالب: مراد خليل مقطعا موسيقيا على ترانيم العود وكذلك الطالب محمد مهند الذي قدم معزوفة مميزة على أوتار القيثار، تلك الفقرات التي نالت استحسان وتفاعل الجمهور.
إضافة إلى العرض الكوميدي الساخر الذي قدمته الفنانة رنين بشارات والذي قدمت من خلاله نقدا ساخرا لواقع المجتمع العربي وواقع الطالب العربي في المدارس وما بعد التخرج".
وأضاف البيان: "ولأنها المدرسة ولها ما لها من أهمية في نفوس طلابها، تم تخصيص فقرة " أنشودة المدرسة " والتي ألقاها مجموعة من طلاب المدرسة بأداء مميز وراق.
كذلك كانت كلمة للجنة أولياء الأمر ألقاها رئيس اللجنة السيد أحمد عبد الرؤوف جبارين، والذي أكد على دعم أولياء الأمور للمسيرة التعليمية ومتابعتهم لنجاحات المدرسة وتذليل جميع العقبات أمام تفوق وتقدم طلابنا نحو العلا، وأثنى بدوره على الدور الرائد لمدير المدرسة وكامل طاقمها فيما يبذلون من جهود وعمل دؤوب نحو نجاح طلابنا.
وللخريجين كلمة...ألقاها الطالب قيصر عمري وكانت مؤثرة في نفوس الخريجين والمعلمين حيث تميزت كلمته بصدق المشاعر تجاه زملائه ومعلميه إضافة إلى قوة الخطابة التي جذبت الجمهور ونالت إعجابهم.
وفي لفتة طيبة من مدير المدرسة ولجنة أولياء الأمور تم تكريم جميع معلمي المدرسة ومنحهم هدية رمزية من قبل لجنة أولياء الأمور تقديرا لهم على جهودهم وعطائهم تجاه طلابهم ومجتمعهم.
وفي الختام كانت فقرة تسليم الراية لتنتقل من طلاب الثاني عشر إلى طلاب الحادي عشر في مشهد يؤكد استمرار مسيرة الجد والاجتهاد، مسيرة العلم والعمل، ليبقى الأمل والطموح لبلوغ المعالي وتخطي الصعاب".
واختتم البيان: "ومن ثم اختتم الحفل في فقرة توزيع الشهادات على الخريجين في أجواء من الفرحة والبهجة والتي عمت القاعة بجميع حضورها.
وقد تقدم الأهالي بشكرهم الجزيل لإدارة المدرسة ومسؤولي الحفل على حسن الض يافة وحسن الاداء وما بذلوه من جهد في تنظيم وإعداد لهذا الحفل المميز...
وفي تعقيبه قال مدير المدرسة د. عبد الكريم اغبارية: نحمد الله إلى أن وفقنا لهذا الإنجاز وهذه النجاحات ونجدد تهانينا لخريجينا ولذويهم آملين لقياكم وقد عانقتم السماء بإنجازاتكم ونجاحاتكم... ندرك أن الطريق طويل، وبنا وبكم نحقق المستحيل، جيلا تلو جيل".

كلمات دلالية
الحاجة أمينة زعبي (أم الراغب) من الناصرة في ذمة الله