اغلاق
اغلاق

صحة

الحزن والضغط النفسي قد يؤديان إلى نوبات قلبية!

النوبات القلبية يمكن أن تكون نتيجة عوامل نفسية أو نوبات اكتئاب وحزن حادة

لأنّ التعايش لغتي: الفن لغتنا لنتحاور ونبني جسورًا معًا لأنّ التعايش لغتي: الفن لغتنا لنتحاور ونبني جسورًا معًا..اضغطوا هنا للمزيد من المعلومات والتفاصيل
موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2017-06-19 13:01:22 A A

رغم أنّه ساد اعتقاد طبيّ بأنّ الأشخاص يعانون من نوبة قلبية يدفعون ثمن نمط الحياة غير الصحي، إلا أنّ الأمر يتناقض مع الفحوصات الطبية التي لا تدل على وجود خثرة حادة أو تجلط يعوق تدفق الدم عبر الشرايين التاجية في كثير من الأحيان. ما يعني أنّ هناك عوامل أخرى مختلفة يمكن أن تكون مسؤولة مثل الضغط النفسي الناجم عن الحزن أو التجارب السيئة والمؤلم.


صورة توضيحية

وبحسب دراسة يابانية حديثة فإنّ "تدفق الأدرينالين في المواقف العصيبة يمكن أن يتعب عضلة القلب ويهدد قدرتها على ضخ الدم، وهي حالة تعرف باسم اعتلال عضلة القلب أو "متلازمة القلب المكسور" وأعراضها آلام شديدة في الصدر و ضيق في التنفس، وهي سمة من سمات النوبة القلبية، في حين لا يظهر أي مشكلة في الشرايين التاجية. أمّا النوبات القلبية يمكن أن تكون نتيجة عوامل نفسية أو نوبات اكتئاب وحزن حادة"، بحسب الدراسة.

 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com