اغلاق
اغلاق

أخبار

مشاركة واسعة في المسيرة السنويّة لزيارة مقام سيدنا النبي شعيب

تهدف هذه المسيرة الى تنمية وتذويت القيم التربوية الاجتماعية والاخلاقية وتعزز الانتماء والهوية لدى ابناء الشبيبة 

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-04-21 21:30:46 A A

اقيمت اليوم الجمعة، وللمرة الثالثة على التوالي المسيرة السنوية لمقام النبي شعيب عليه السلام بمبادرة مركز "معسية" وبرنامج الشبيبة "نعوريم" وبدعم من وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل وبالمشاركة مع المجلس الديني الاعلى للطائفة الدرزية. 

وتهدف هذه المسيرة الى تنمية وتذويت القيم التربوية الاجتماعية والاخلاقية وتعزز الانتماء والهوية لدى ابناء الشبيبة حيث يلتقي ابناء الشبيبة من جميع القرى الدرزية في نشاط تربوي مشترك له اهميته التاريخية والاجتماعية الكبيرة لدى أبناء الطائفة الدرزية في الشرق.  ويقع مقام النبي شعيب "عليه السلام" في منطقة حطين، وهو مطل على بحيرة طبريا، ويتمتع المقام بأهمية بالغة في حياة أبناء الطائفة الدرزية منذ سنوات طويلة، وقد تحوّل مع الزمن إلى رمز وشعار للدروز وقد بُني المقام في عهد صلاح الدين الأيوبي بعد انتصاره على الصليبيون. وقد مر على الزيارة الأولى لمقام النبي شعيب (عليه السلام) في حطين 130 عامًا، حيث اجتمع أعيان البلاد في نهاية عام 1884 عندما أشرف بناء المقام على الانتهاء، واستقر رأي الغالبية الساحقة منهم على أن يكون موعد الافتتاح والتدشين في تاريخ الخامس والعشرين من شهر نيسان عام 1885.

وتم إقرار يوم الخامس والعشرين من نيسان من كل عام زيارة رسمية للمقام الشريف، يجتمع بها أبناء التوحيد لتلاوة الصلاة والتبرك بزيارة الحجرة الشريفة وبحث مشاكل الطائفة الدرزية وإيجاد حلول لها.  يقال ان زيارة النبي شعيب (عليه السلام) قد بدأت منذ مئات السنين وأصبحت الزيارة مناسبة ينتظرها الدروز لما فيها من معانٍ دينية واجتماعية. وذُكر النبي شعيب "عليه السلام" في الكتب المقدسة بعدة ألقاب وأسماء حسب رأي أبناء الطائفة الدرزية منها: المختار، صفي البار، رسول، وفي القرآن الكريم معلم الأنبياء، وفي التوراة ورد اسمه حسب المفسرين: يترو، رعوئيل، حوباب، حبر، يثرون. ويتصل نسبه ببريتا ابنة لوط وبمديَن بن إبراهيم الخليل "عليهم جميعا السلام".  ويتبادل أبناء الطائفة الدرزية في هذه الزيارة عبارة "زيارة مقبولة"، "تنعاد عليك بهداة البال".


صور من المسيرة


وكانت المسيرة قد انطلقت بمسار مشي على الأقدام لمسافة 6 كم من قرني جبل حطين ومن ثمّ سارت المجموعات المُشارِكة من كافّة القُرى الواحدة تلو الأخرى بحسب لون زيّهم كما يتلاءم مع ألوان العلم الدّرزيّ، تتقدّمهم الأعلام والشّعارات الّتي حضّرها الطّلاب في مراكزهم خلال الأسبوعين الأخيرين وكان في استقبال المجموعات المشايخ الاجلاء وهناك وقف الطّلاب بحسب ألوان زيّهم في إطار شكل علم الدّروز الّذي تم تخطيطه مسبقًا على أرضيّة الباحة مُشكّلين بذلك علم دروز بشريّ شدَّ أنظار الزّائرين.

مُدير برنامج نعوريم عزات حلبي وجه المعايدة والتهنئة لجميع اعضاء مركز "معسية" وبرنامج الشبيبة "نعوريم" بمناسبة الزيارة ومسيرة النبي شعيب " عليه السلام" متمنيا للجميع هداة البال وقبول الزيارة، وقدم شكره للشيخ موفق طريف وأعضاء المجلس الديني الاعلى للطائفة الدرزية على الدعم والمساندة وللسيد هاشم حسين مدير عام وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل على الدعم والرعاية.

يوسي مالكا مدير عام مركز "معسيه" فقدم التهاني لجميع اعضاء مركز معسيه وللمحتفلين من ابناء الطائفة المعروفية بكلمة "زيارة مباركة" وأشاد بروح المحبة والتسامح للمعاني السامية للمسيرة وعبر عن اعتزازه بكل عضو من اعضاء مراكز الشبيبة المشاركين في هذه المسيرة والتي لها طابعها التربوي والبعد الديني ، مؤكدا أهمية التعاون من أجل مصلحة الأجيال القادمة ورفاهيتهم وتنمية روح العطاء والتسامح لديهم.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com