اغلاق
اغلاق

أخبار

أهالي السليلمة يناشدون بلدية الطيبة بالتحرك الفوري بعد انهيار جزئي في الجبل

أسعد عبد القادر:

سمعنا صوت انهيار وتلاطم صخور، في ساعات الصباح، وهرعنا إلى خارج المنزل، فرأينا الجبل ينهار، وتوجهنا الى بلدية الطيبة وكل المسؤولين والمهندسين في البلدية لنجدتنا

خطوة اخرى تهدف الى خفض تكلفة المعيشة.. للتفاصيل اضغطوا هنا اذا كنتم تريدون ان تخفضوا من تكلفة المعيشة.. ما عليكم سوى.. اضغطوا هنا لتفاصيل...
من: منى عرموش- مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2017-02-17 19:33:47 A A

فوجئ سكان في منطقة السليلمة في مدينة الطيبة ، صباح اليوم الجمعة، بانهيار جزئي ثان للجبل في المنطقة. وكشفت مجموعة من أهالي منطقة السليلمة عن انهيار جزء من صخور جبل في المنطقة على مقربة من منازلهم، وتسبب الانهيار الجبلي بإحداث عاصفة غبار كبيرة وحدوث شرخ، وتدحرج صخور وسقوط اشجار، واعمدة كهرباء خطوط هواتف، الى الناحية الاخرى من الجبل، مما أصاب الأهالي بالذعر والهلع الشديدين.

انهيار جزئي ثانٍ
ويشار الى أن ذات الجبل انهار قبل نحو شهرين في أواخر شهر كانون اول/ ديسمبر، نتيحة اعمال جرف في قطعة ارض في المنطقة، ونتيجة للاحوال الجوية وهطول الأمطار الغزيرة، ما تسبب بانشقاقات في ارضية المنطقة وانهيار أتربة وصخور، اضافة الى ترنح اشجار. وافاد سكان المنطقة "بانه لحظة انهيار الجبل سمُعت أصوات تلاطم للصخور وبدأت بالتساقط بشكل كامل، وسط مخاوف من سقوط صخور أخرى على الأهالي".

وصرح السكان: "بأنّهم يشعرون بالفزع والقلق، مما استدعاهم الى التحرك لإخطار الجهات المعنية في بلدية الطيبة، لحل المشكلة التي تهدد حياتهم بالخطر". وقال أسعد عبد القادر: "سمعنا صوت انهيار وتلاطم صخور، في ساعات الصباح، وهرعنا إلى خارج المنزل، فرأينا الجبل ينهار، وتوجهنا الى بلدية الطيبة وكل المسؤولين والمهندسين في البلدية لنجدتنا، الا أنه وحتى هذه اللحظات لم يحضر اي مسؤول الى المكان". وتابع:" الأمر مفزع جدا، ونقلق بشكل جدي على ابنائنا، وعلى المارة وسكان المنطقة، ولا نعرف ماذا يتوجب علينا العمل".

أمّا سميح مصاروة، قال: "فوجئنا بانهيار الجبل، إنّ الوضع خطير جدا، وأنا اتصلت رئيس البلدية واخبرته بما جرى، فلا سمح الله لو كان احد الاولاد في المنطقة، أو احدى السيارات المارة، لحدثت كارثة كبيرة، ونحن نحذر الاهالي من خطر المرور في المنطقة، وتعرضهم للخطر". وناشد مصاروة بلدية الطيبة بالعمل على ايجاد حل ورفع الخطر الذي يحدق بسكان المنطقة، قبل حدوث كارثة تخلف ضحايا لا قدر الله عز وجل".

ويشار إلى أنّ مهندسي البلدية سيتوجهون الى مكان الانهيار لتقييم الموقف ووضع خطة لإنشاء طرق بديلة والعمل على إصلاح الضرر وإزالة الكميات المنهارة من الأنقاض. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

⁠ 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com