اغلاق
اغلاق

أخبار

اليوم: غطاس يمثل لجلسة استماع أمام المستشار القضائي للحكومة

صحيفة يديعوت احرونوت:

فضّل عدة نواب من القائمة المشتركة عدم انتظار جلسة الاستماع واقترحوا على غطاس القبول بالصفقة وبحسب الاقتراح يستقيل غطاس من الكنيست برغبته مقابل الغاء بنود من لائحة الاتهام

انضموا الى استهلاك الغاز الطبيعي واستفيدوا من الدعم والمنح.. للتفاصيل اضغطوا هنا! انضموا الى استهلاك الغاز الطبيعي واستفيدوا من الدعم والمنح.. للتفاصيل اضغطوا هنا!
موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-02-15 09:59:56 A A

من المتوقع أن يمثل النائب باسل غطاس لجلسة استماع اليوم الاربعاء أمام المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت حيث جند غطاس لطاقم الدفاع المحامي افيغدور فلدمان صاحب الخبرة الكافية في القضايا الأمنية. وسيترافع فلدمان عن غطاس في جلسة الاستماع الى جانب المحاميين نمير ادلبي وليئا تسيمل اللذين مثلاه حتى الآن، حيث سيحاولون اقناع مندلبليت بتعديل لائحة الاتهام والغاء بعض البنود منها وذلك وفقا لادعاءات طاقم الدفاع عن غطاس والتي بحسبها أكد غطاس أنه لم يكن يعرف ماذا يوجد داخل المغلفات التي قام بتسريبها الى السجن، وفقا لصحيفة يديعوت أحرونوت التي نشرت الخبر يوم الجمعة الماضي.


غطاس لحظة خروجه من السجن


وذكرت الصحيفة: "هذا وفضّل عدة نواب من القائمة المشتركة عدم انتظار جلسة الاستماع واقترحوا على غطاس القبول بالصفقة وبحسب الاقتراح يستقيل غطاس من الكنيست برغبته وبدون أن يتم تطبيق قانون الاقصاء بحقه ومقابل ذلك، يقوم المستشار القضائي للحكومة بتخفيف لائحة الاتهام والغاء بعض البنود منها، حيث يذكر أن مندلبليت هو الذي سيحكم في النهاية بهذه القضية وهو لم يتطرق للاقتراح بعد لكن مصادر قضائية في الكنيست أكدت أن صفقة من هذا النوع من المتوقع أن يتم الموافقة عليها".

وأضافت الصحيفة: "وحتى الآن لم يستطع الائتلاف أن يحصل على جميع التواقيع المطلوبة لبدء اجراءات اقصاء النائب غطاس، بالرغم من أن الاخير مازال يستفيد من الشروط التي تمنح لأعضاء الكنيست، والحديث هنا عن راتب 42 ألف شاقل وثلاثة مساعدين وسيارة. هذا وعبر الكثيرون من الكنيست عن قلقهم من تطبيق قانون الاقصاء على غطاس لذلك يفضل البعض منهم أن يقدم غطاس استقالته".

يذكر أنه تم اتهام غطاس بمخالفات أمنية بعد أن تم ضبطه قبل شهر ونصف وهو يهرب هواتف نقالة لأسرى امنيين داخل مغلفات.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com