اغلاق
اغلاق

منبر العرب

ما إحنا ناقِصنا! (ساتيرا) - بقلم: أزهار ابو الخير - عكا

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-01-07 20:59:48 A A

 ما إحنا ناقِصنا! (ساتيرا)
كلّ عام وَجَميع المُواطنين بألف خَير.
كلّ عام وَالمُواطن يَسمَع بغلاء الأسعار أكثر فأكثر.
كلّ عام وَالمُواطن يَتمتّع بارتفاع سعر البنزين.
كلّ عام وَالمُواطن يوعَد بارتفاع الحَدّ الأدنى لأجور العُمّال دونَ جَدوى.
كلّ عام وَالمُواطن يَنتظر بفارغ الصّبر تراخيص بناء.
كلّ عام وَالمُواطن يَدفع تكاليف الأرنونا المُهلكة, ضَرائب يَدري بها وَضَرائب لا يَعرف مِن أينَ تأتيه أحيانًا!
كلّ عام وَاستقطاعات رَاتِب المُواطِن العامِل والموظف في ازدِياد.
كلّ عام وَالمُواطن يُقدّم الواجبات بدون تلقي أبسَط الحُقوق.
كلّ عام وَفرَح القروض البَنكيّة وَغير البَنكيّة يُرَفرف فوقَ رَأس كلّ مُواطن.
كلّ عام وَنحنُ مُواطِنون مُمَيَّزون,
لسْنا مَضغوطين أبدًا, لا اجتماعِيًا وَلا سِياسِيًا وَلا يُعكر صَفوَ مَزاجنا أيّ شَيء أو أيّ دَفع مُهلك.
لكن هذا العام كانَ مُختلف حَقيقة,
افتتحنا العام الجَديد بقانون يُلزم المُواطن بدَفع ثمَن الأكياس النايلون!
فلا يَكفي أن يَهلك المُواطن وَيَتعَب في عَمَلهِ وَيَكاد لا يَرى عائلته بسبَب تواجدهِ في العَمَل وَالبَحث عَن لقمَة العَيش الحَلال حَتّى يَكتمل هَلاكهُ في دفعهِ ثمَن الأكياس الفارغة التي سَوفَ يَملؤها بأغراض بالكادِ بالكادِ استطاعَ دَفع ثمنها مِن غلائِها!
ما إحنا ناقصنا!!!
بصَراحَة, نحنُ مُواطِنين مِنَ الدَّرجَة الأولى....لا تشوبنا أيّة شائِبة, برُغم كلّ تلكَ الفواتير وَالغَلاء وَالدّفع المُستمِر لا زلنا صامِدين!
"عَلى هذهِ الأرض ما يَستحقُ (الدّفع)....عَفوًا أقصدُ الحَياة"!

عكا

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.net

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com