اغلاق
اغلاق

أخبار

المصابات من الطيرة خلال عملية اسطنبول يعدن الى البلاد: لا نستوعب مقتل ليان

يشار الى ان افراد العائلة والاقرباء استقبلوا المصابات باجواء مؤلمة وحزينة، وقد امتزج الحزن بالدموع 

عندكو عزيمة كبيرة؟ الحل عنّا.. اضغطوا هنا للتفاصيل! عندكو عزيمة كبيرة وتحتاجون للكثير من الصحون والادوات؟ الحل لدينا.. اضغطوا هنا للتفاصيل!
من: منى عرموش - مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-01-02 11:09:18 A A

بعد العملية المسلحة التي وقعت في اسطنبول واسفرت عن مصرع 39 شخصا من بينهم الشابة ليان ناصر (19 عاما) واصابة رواء منصور (19 عاما) بجراح متوسطة بعد تعرضها لعيارات نارية واصابة صديقاتهما الدكتورة الاء عبد الحي واية عبد الحي بحالة من الهلع، عدن مساء الاحد الى البلاد في حوالي الساعة العاشرة ليلا، وتم نقلهن الى مستشفى مئير كفار سابا عن طريق سيارة الاسعاف التابعة لمركز الرحمة الطبي. 

 وقالت المصابة رواء منصور والي تعمل مضمدة في مؤسسة نجمة داوود الحمراء لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" عندما كنا نجلس في المطعم حصل ما حصل، وعلى الفور قمت بشد صديقتي ايه الى المخزن الذي اختبئنا به بالرغم من اصابتي، حتى انني قدمت مساعدة طبية لسيدة كويتية التي اغمي عليها وانا مصابه، حيث رايت ان من واجبي ان اقوم بهذا العمل الانساني الذي اقدمه منذ عدة سنوات".
من جانبه قال الدكتور احمد عراقي لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" لقد عادت الصديقات بحالة من الالم والحزن الشديد، فقد ذكرن لي، من الصعب جدا ان نعود لمسقط راسنا دون ان تكون برفقتنا ليان ناصر التي تعتبر صديقة عزيزة علينا ، حيث ما زلنا لا نستوعب كل ما جرى خلال رحلتنا الاستجمامية".
واضاف الدكتور احمد عراقي الذي رافق المصابة رواء منصور من مطار اللد:" المصابة قالت لي " كنا جالسين في المطعم ونفس الشخص الذي اطلق الرصاص قام بتوزيع هدايا على المحتفلين وبعد دقائق نفذ العملية".
يشار الى ان افراد العائلة والاقرباء استقبلوا المصابات باجواء مؤلمة وحزينة، وقد امتزج الحزن بالدموع التي بدأت تذرف منذ ان وقع الحادث حتى ساعات المساء.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب