اغلاق
اغلاق

أخبار

الشعبية في باقة: نتنياهو يستغل قرار اخلاء عامونا لتنفيذ أوامر الهدم في بلداتنا

جاء في البيان:

 لن نسمح أن يُمس بيت من بيوتنا بل حجراً واحداً من حجارة بيوتنا

 كلنا مدعوون للوقوف بجدية أمام هذا الحقد الهائل علينا وعلى وجودنا في أرضنا أرض الآباء والأجداد ، وإننا هنا باقون منغرسون وليخسأ الخاسئون

عندكو عزيمة كبيرة؟ الحل عنّا.. اضغطوا هنا للتفاصيل! عندكو عزيمة كبيرة وتحتاجون للكثير من الصحون والادوات؟ الحل لدينا.. اضغطوا هنا للتفاصيل!
من: منى عرموش- مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2016-12-18 16:23:17 A A

وصل الى موقع العرب بيان من اللجنة الشعبية باقة الغربية، جاء فيه: "لم يترك رئيس الحكومة – الأشد على العرب في هذه البلاد – مناسبة إلا واستغلها محرضاً علينا ، وهذه المرة يستغل نتنياهو القرار القضائي الذي يأمر بإخلاء مستوطنة عمونا التي أُقيمت على أراضٍ مغتصبة ليحرض علينا ويصدرتعليماته التي تنطف حقداً وأوامره الهوجاء بالإسراع بهدم بيوتنا بحجة البناءغير المرخص أو على الأصح المحرومة من الترخيص أصلاً بسياسة عنصرية حاقدة تتلذذ بمعاناة العرب في هذه البلاد من جراء عدم المصادقة على خرائط هيكلية تحول بينهم وبين بيوتنا التي نبنيها على أرضنا بعرقنا ودمائنا".


هدم في احدى البلدات العربية

وأضاف البيان: "ولأننا لا نأمن شرهم ولا نتوقع منهم إلا الخراب والدمار وحب الهدم والتلذذ بمعاناتنا فإننا لن نسمح أن يُمس بيت من بيوتنا بل حجراً واحداً من حجارة بيوتنا ، أولاً بالطرق الرسمية والقانونية وإلا حرسنا بيوتنا وحفظناها بأجسادنا ، فكلنا مدعوون للوقوف بجدية أمام هذا الحقد الهائل علينا وعلى وجودنا في أرضنا أرض الآباء والأجداد ، وإننا هنا باقون منغرسون وليخسأ الخاسئون".

وتابع البيان: "ستكون فعاليات وخطواتٌ في الوقت القريب لا بد لنا إلاّ التفاعل معها للوقوف في وجه الهدم الذي يهدد بيوتنا في باقه الغربية فلنكن على حذر . الفعاليات المرتقبة : 1 – تعبئة إعلامية ، 2 – الاستمرار فى القضية الرسمية في أروقة المحاكم ضد وزارة الداخلية والمالية واللجنة اللوائية للتنظيم والبناء ولجان التنظيم المحلية 3 – دعوة عامة قريبة في ديوان باقه 4 – إحصاء البيوت المهددة بالهدم والتواجد في محيطها باستمرار. 5 – تشكيل لجنة شعبية خاصة لموضوع الهدم".

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب