اغلاق
اغلاق

أخبار

مصممة الاكسسوارات ميليسا داوود من كفرياسيف: أبحث عن التميّز

مصممة الاكسسوارات الشابة ميليسا داوود:

أشعر أنّ أكثر ما يميّز عملي هو أنواع وألوان وأشكال الحجارة التي أستخدمها، حيث يحمل كل حجر معنى ورسالة وبالتالي فإنّ كل اكسسوار يعتبر قطعة غير عادية ومميزة

أستعد لإطلاق مجموعة عيد الميلاد – Christmas collection، حيث تعتمد هذه المجموعة على لونين أساسيين من وحي العيد، وهما الأخضر والقرميدي المائل للأحمر، وتعكس كل قطعة اجواء العيد من فرحة وحبّ

أسعى أن يصبح إسم "ميليسا" ماركة مسجلة في عالم الإكسسوارات وأن يتخطى حدود البلاد لأصل إلى العالمية أيضًا

عندكو عزيمة كبيرة؟ الحل عنّا.. اضغطوا هنا للتفاصيل! عندكو عزيمة كبيرة وتحتاجون للكثير من الصحون والادوات؟ الحل لدينا.. اضغطوا هنا للتفاصيل!
حاورتها: مرام عواودة - موقع العرب وصحيفة كل العرب الناصرة
نشر: 2016-12-16 20:38:41 A A

الشابة ميليسا داوود ، ابنة الـ26 عامًا، من بلدة كفرياسيف، جميلة وطموحة ومبدعة، تمكنت في فترة قصيرة جدًا أن تصنع خطًا مميزًا وخاصًا بها في عالم تصميم الإكسسوارات، حيث أصبحت كل قطعة صنعتها أناملها تحمل إسمها وتعكس روحها . ميليسا درست التصميم الجرافيكي وتكمل مشوارها الإبداعي الآن من خلال دورات استكمال في مجال الصياغة.


 ميليسا داوود

تقول ميليسا أنّ حبّها للإكسسوارات ومجال التصميم والإبداع بدأ في عمر مبكر، وأشارت في حديث لموقع العرب إلى أنّ "بداية توجّهها لصناعة الاكسسوارات كان منذ أقل من 4 سنوات"، وقالت:"كنت أصنع قطعًا لي ولصديقاتي المقربات، ومن هنا لاحظت إعجاب السيدات والصبايا بأعمالي والاكسسوارت التي أصممها وعندها قررت أن أحوّل حبّي وشغفي لهذا الفن إلى إحتراف ومهنة".

وأضافت ميليسا:"بدأت العمل بشكل رسمي بتصميم المجوهرات قبل عامين تقريبًا، حيث أقوم أنا بتصميم القطع وتنفيذها أيضًا، حيث تعتمد التصميمات بشكل أساسي على دمج وتنسيق الفضة مع الحجارة الطبيعية مع إضافة لمستي وذوقي الخاص. أشعر أنّ أكثر ما يميّز عملي هو أنواع وألوان وأشكال الحجارة التي أستخدمها، حيث يحمل كل حجر معنى ورسالة وبالتالي فإنّ كل اكسسوار يعتبر قطعة غير عادية ومميزة".


من مجموعة عيد الميلاد

مجموعة جديدة وطموح عالمي
وتحدثت ميليسا عن جديدها لموقع العرب، حيث أشارت إلى أنّها تستعد لإطلاق مجموعة عيد الميلاد – Christmas collection، حيث تعتمد هذه المجموعة على لونين أساسيين من وحي العيد، وهما الأخضر والقرميدي المائل للأحمر، وتعكس كل قطعة اجواء العيد من فرحة وحبّ". وتابعت:"هذه المجموعة والمجموعات السابقة تحمل طابعًا خاصًا وملفتًا، وهي اكسسوارات تلائم كل سيدة وصبية صاحب ذوق مميز وخاص وتحب أن تظهر بحياتها اليومية بقطع فريدة وغريبة".
واختتمت ميليسا حديثها:"بدأت في مجال تصميم الاكسسوارات بسبب حبي لهذا المجال ومن ثم قرت احترافه وطموحي كبير جدًا فيه، حيث أسعى أن يصبح إسم "ميليسا" ماركة مسجلة في عالم الإكسسوارات وأن يتخطى حدود البلاد لأصل إلى العالمية أيضًا. وأخيرًا أوجه رسالتي إلى كل امرأ وشاب مبدعة في أي مجال كان بأن تنطلق وتحقق ذاتها وتظهر إبداعها وفنّها للعالم أجمع".

 ادخلوا إلى صفحة ميليسا على فيسبوك لتطلعوا على جديدها:

وعبر الانستغرام على الرابط التالي: اضغط هنا


مجموعة من أعمال ميليسا


من الأحجار الخاصة التي تستخدم في صناعة الاكسسوارات

الصور التالية من مجموعة العيد الجديدة

الصور التالية من مجموعات سابقة




انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب