السلطات المحلية

بلدية شفاعمرو تتحول لحلبة سياسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
28

حيفا
غائم جزئ
28

ام الفحم
غائم جزئ
27

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
غائم جزئ
28

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
سماء صافية
26

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
غائم جزئ
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

arabTV- المعارضة تشل عمل رئيس بلدية شفاعمرو والداخلية قد تحل المجلس

تسود حالة من التوتر الشديد داخل أروقة بلدية شفاعمرو، منذ يوم الاربعاء، بعد اجتماع المجلس البلدي الذي قام خلاله 9 أعضاء بلدية من المعارضة بالتصويت ضد 3 مواضيع هي على النحو التالي:

أمين عنبتاوي - رئيس بلدية شفاعمرو :

- مشروع الاتفاق الشمولي مع وزارة الاسكان من شأنه اضافة وحدات سكن ومئات ملايين الشواقل وتطوير البنى التحتية
- علينا المصادقة بأسرع وقت حتى لا نخسر هذه الاتفاقية لأن هذه الليلة هناك جلسة مع وزارة الاسكان وعلي ابلاغهم بالقرار 
- بدون ادنى شك المعارضة تتحمل المسؤولية كاملة من الواضح ان هدفهم من التأجيل هو سحب الوقت وافشال هذا الانجاز لرئيس البلدية
- ما حدث لا يمكن تفسيره الا انه مناكفة سياسية وهم يعلمون ان فرق الرياضة على ابواب افتتاح الموسم الجديد وهم بأمس الحاجة لموافقة المجلس
- هذه وصمة خزي وعار على اعضاء بلدية شفاعمرو والمعارضة تخطت كل الخطوط الحمراء
- مصير مدينة بأكملها لا يجب ان يكون بأيدي أشخاص بهذا التفكير والتوجه وكل يوم أتأكد اكثر أن قراري بفك الائتلاف كان صائبا
- وظيفة مدير العام وظيفة ثقة وانا من اختاره ولست مجبرا على استشارة أحد
- رفضوا التوقيع على معاش المدير العام لأن كل واحد يريد شخصا من طرفه ليكون في هذا المنصب
- قسم من اعضاء البلدية وعندما كان احد منهم يريد مصلحة شخصية كان يتصل بي ثلاث مرات باليوم

وسام حلاحلة عضو عن قائمة الجبهة من المعارضة:

-تم تأجيل المصادقة على الاتفاق لنتمكن من دراسته ونحن نعارض بعض البنود في هذه الاتفاقية الشمولية مع وزارة الاسكان
- معارضتنا هي بشأن الحي الشرقي من شفاعمرو الذي من الممكن ان يستقطب أشخاصا من خارج المدينة غير مرغوب بهم
- انا ارفض تحملينا المسؤولية وكأن المشروع سيلغى .. المشروع لن يلغى نحن طلبنا فقط التأجيل لتباحث الموضوع
- في قضية الرياضة نحن لم نعارض موضوع السلفة وهو 25% مما حصل عليه الفريق العام الماضي
- نحن اجلنا البحث في موضوع الميزانية الكلية التي طرحتها لجنة الرياضة وانا عضو فيها لأن الموضوع لم يدرج ضمن هذه الجلسة
- ان يقال اننا سبب تدمير الرياضة هذا تشويه وتضليل للحقائق

- كان من الأفضل لرئيس البلدية مشاورتنا في تعيين مدير عام البلدية

جريس حنا عضو عن قائمة وحدة شفاعمرو من المعارضة:
- شيء مهين لكل المجلس البلدي عرض المشروع وطلب المصادقة عليه في نفس اليوم
- هناك تعديلات على الاتفاقية... كيف يمكن أن نصوت دون ان نرى التعديلات التي حصلت؟
- نحن لسنا ضد مشروع وزارة الاسكان ونحمل الرئيس المسؤولية بهذا الموضوع
- نحن مع عملية توزيع ميزانية الرياضة ولكن الموضوع لم يكن ضمن بنود الجلسة لهذا فضلنا التأجيل ودراسة الموضوع لربما نعدل ونزيد في الميزانية
- رئيس البلدية يتحمل المسؤولية عن تعيين المدير العام للبلدية في المرة الاولى والآن يجب ان يتحملها في المرة الثانية


تسود حالة من التوتر الشديد داخل أروقة بلدية شفاعمرو، منذ يوم الاربعاء، بعد اجتماع المجلس البلدي الذي قام خلاله 9 أعضاء بلدية من المعارضة بالتصويت ضد 3 مواضيع هي على النحو التالي:

تصوير ومونتاج: تامر أيوب

1. الاتفاق الشمولي مع وزارة الإسكان- بين بلدية شفاعمرو والوزارة، حول توفير آلاف الشقق السكنة، وترميم البنى التحتية، بمئات ملايين الشواقل-.
2. دعم فريق كرة القدم في شفاعمرو، بمبلغ نصف مليون شيكل.
3. منح راتب موظف كبير للدكتور كمال شوفوانية الذي عيّن مديرا عامًا للبلدية.
وقال مراسلنا إن رئيس بلدية شفاعمرو، أمين عنبتاوي، لم يتوقع هذا التكتل من قبل 9 أعضاء في البلدية من مختلف الأطياف السياسية، ضد المواضيع المطروحة، ما ادى إلى توتر كبير خلال اجتماع المجلس البلدي الذي عقد بالأمس، والذي انتهى دون المصادقة على أيّ من المواضيع الثلاثة.
وبعد الاجتماع، توالت ردود الأفعال الكثيرة، وتبادل الطرفان –رئيس المجلس والمعارضة- الاتهامات اللاذعة والشديدة.
هذا وعلم موقع العرب من مصادر خاصة ان الداخلية تراقب الوضع في شفاعمرو وتفحص امكانية حل المجلس البلدي وإبقاء أمين عنبتاوي رئيسا للبلدية.


أمين عنبتاوي - رئيس بلدية شفاعمرو


وسام حلاحلة عضو عن قائمة الجبهة من المعارضة


جريس حنا عضو عن قائمة وحدة شفاعمرو من المعارضة


بيان بلدية شفاعمرو
وصل بيان صحفي صادر عن بلدية شفاعمرو، جاء فيه: "وصف رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي موقف "تكتل أعضاء المعارضة التسعة" في اجتماع المجلس البلدي (الأربعاء) بـ"المستهجَن" متسائلاً: كيف سيفسر هؤلاء الأعضاء لناخبيهم ومرسليهم إلى البلدية معارضتهم "الاتفاق الشمولي" مع وزارة الإسكان الذي يوفر آلاف الشقق السكنية لأبناء المدينة وترميم البنى التحتية بمئات ملايين الشواقل؟ وكيف سيشرحون تعطيلهم قراراً بمنح فريقي كرة القدم في المدينة الذي يجمع حوله آلاف المشجعين دعماً بنصف مليون شيكل يعينهما في افتتاح الموسم الكروي الجديد؟ ولماذا عارضوا منح المدير العام الجديد الدكتور كمال شوفنية راتب "موظف كبير" من دون أن ينبس أي منهم ببنت شفة ويدلي برأيه؟".

وتابع البيان: "وقال رئيس البلدية في بيان خاص إن موقف المعارضة من المواضيع الثلاثة التي طرحت على المجلس يبعث على تساؤلات كثيرة في مقدمتها: كيف لم يترفعوا عن المناكفة السياسية ليقرّوا الاتفاق الشمولي التاريخي غير المسبوق في حجم دعمه لمدينتنا؟..نتحدث عن انجاز تاريخي لشفاعمرو وأهلها على المستويين القريب والبعيد خاصة شريحة الشباب. هو اتفاق مع وزارة الإسكان ضمن الخطة الاستراتيجية يوفر آلاف المساكن لأهالي المدينة وترميم البنى التحتية (شوارع، أرصفة، حدائق عامة، إنارة...الخ) في أنحاء المدينة؟. نتحدث عن مبالغ كبيرة لم تحصل شفاعمرو على مثلها في تاريخها.. لقد تم شمل شفاعمرو ضمن 15 بلدة عربية، وبلدية شفاعمرو كانت الوحيدة التي قدمت ملاحظاتها على الاتفاق بعد دراسة مستفيضة استمرت أشهرا استعانت خلالها بمهنيين من الدرجة الأولى من البلدية وخارجها، واحترمتها الوزارة وقبلت بمعظمها ونوهت إلى أن شفاعمرو هي البلدية الوحيدة التي قدمت ملاحظات مهنية. كذلك أوصت لجنة الرؤساء القطرية بقبول الاتفاق بعد أن وقعت عليه غالبية البلدات الأخرى". 
ونوّه البيان: "وفي موضوع دعم الفرق الرياضية، قال رئيس البلدية إن رفض "تكتل المعارضة" المصادقة على دعم فريقي هبوعيل ومكابي بنصف مليون شيكل، وكل منهما بأمس الحاجة لهذا المبلغ ليبدأ مشواره، غير مبرر إطلاقاً، معتبراً ادعاء المعارضة عدم اطلاعهم على قرار لجنة الرياضة بهذا الخصوص هزيلاً إذ أن اثنين منهم هما عضوان في لجنة الرياضة ووقعا على قرار اللجنة..هذا السلوك نابع عن مناكفة سياسية لا معنى لها، لكنه سلوك يهدد استمرارية مشوار الفريقين ويحبط معنويات آلاف مشجعيهما".
وأكمل البيان: "كما استهجن رئيس البلدية معارضة الأعضاء التسعة اقتراحه منح المدير العام الجديد للبلدية الدكتور كمنال شوفانية راتب "موظف كبير". وقال رئيس البلدية: "لقد صوت الأعضاء التسعة ضد الاقتراح، لكن المثير للانتباه أن أياً منهم لم يفصح عن دافع معارضته..لقد توجهتُ في بداية الجلسة وقبل ختامها إلى جميع الأعضاء بإبداء رأيهم بعد أن هنأت الدكتور شوفانية بتعيينه واعتبرته تعييناً مهنياً من الدرجة الأولى لشخص يستحق أعلى المراتب..ومن المؤسف أن أياً من الأعضاء لم ينطق حتى بكلمة واحدة، سلباً أو ايجاباً لكنهم جميعاً صوتوا ضد الاقتراح..هل يمكن لأحد تفسير هذا السلوك الغريب". 
وإنتهى البيان: "واختتم رئيس البلدية بيانه متسائلاً: "ماذا سيقول الأعضاء التسعة لجمهور ناخبيهم عن إحباطهم ثلاثة مواضيع مهمة تخص المدينة؟. كيف سيفسرون لهم تعطيل الاتفاق الشمولي التاريخي مع وزارة الإسكان؟. ماذا سيقولون لمن يسأل عن شقق سكنية جديدة؟. أو يشتكون سوء البنى التحتية؟. ماذا سيقول الأعضاء التسعة لجمهور الرياضة العريق عن منعهم الفريقين من الحصول على مبلغ جدي من الدعم؟. كيف سيواجهونهم وما هي حججهم؟.. الأجل ذلك انتخبهم مؤيدوهم؟. هل تمثلون حتى 5 بالمئة من أهالي شفاعمرو في مواقفكم هذه؟.. فقط تعارضون من أجل المعارضة ولا يهم الموضوع الذي تعارضونه؟. أقل ما في الأمر أن ينطق منتخَب جمهور بموقفه ويبرره..الرجال مواقف سادتي".

صور خلال الجلسة


 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شفاعمرو
أعمال تخريب في بساتين قرية وادي النعم