أخبارNews & Politics

كتائب الأقصى تتوعد بالرد على استشهاد جرادات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كتائب الأقصى تتوعد بالرد على استشهاد جرادات

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الجانب الإسرائيلي يريد الفوضى من خلال قتل الأطفال، مؤكدا أن قضية استشهاد الأسير عرفات جرادات لا يمكن أن تمر ببساطة. وأضاف الرئيس، اليوم الإثنين، خلال حفل تكريم شهداء مركز الأبحاث الفلسطيني الذي فجّر في

الرئيس الفلسطيني محمود عباس :

نحن نعرف كيف سنتصرف ولن نسمح للإسرائيليين بجرنا إلى مربعهم
نحن نطالب بالسلام المبني على العدل واجتثاث الاستيطان لأننا دولة تحت الاحتلال
من وجهة نظرنا السلام يعني دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف ودون القدس لا سلام ولا دولة


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الجانب الإسرائيلي يريد الفوضى من خلال قتل الأطفال، مؤكدا أن قضية استشهاد الأسير عرفات جرادات لا يمكن أن تمر ببساطة. وأضاف الرئيس، اليوم الإثنين، خلال حفل تكريم شهداء مركز الأبحاث الفلسطيني الذي فجّر في بيروت عام 1983:" نحن نعرف كيف سنتصرف، ولن نسمح لهم (الإسرائيليين) بجرنا إلى مربعهم، وعليهم أن يتحملوا المسؤولية".


الرئيس الفلسطيني محمود عباس 

وتابع: "الأسير الشهيد جرادات ذهب إلى السجن ليعود جثة هامدة، ونحن مصرون على معرفة كيف تم ذلك ومن الذي قام به". وقال عباس : " لن نسمح لهم باللعب ب حياة أبنائنا، فهم يتصدون للأطفال ويقتلونهم باستخدام الرصاص الحي، وكذلك لن نسمح بأن يبقى أسرانا في سجون الاحتلال طوال حياتهم على ذنوب لم يقترفوها".

المطالبة بالسلام
وأضاف أن "الإسرائيليين يريدون أن يصلوا إلى مرحلة نحن لا نريدها، ولكن عليهم أن يتحملوا مسؤولية ما يقومون به". وتابع: "نحن نطالب بالسلام المبني على العدل واجتثاث الاستيطان، لأننا دولة تحت الاحتلال، وحسب اتفاقية جنيف الرابعة، على إسرائيل ألا تغير من طبيعة الأرض التي احتلتها، أو تنقل سكانها إليها".

الشرعية الدولية
وأشار الرئيس إلى قرار مجلس حقوق الإنسان الذي أكد ضرورة قيام إسرائيل بإجتثاث استيطانها في فلسطين، وأن تعيد سكانها إليها دون تغيير في الطابع الجغرافي أو الديموغرافي، وفي هذه الحالة يكون السلام قائما لأننا نريد فعلا السلام. وقال: "هم يتحملون المسؤولية. نحن طلاب سلام مبني على العدل والحرية والحق، ومن وجهة نظرنا السلام يعني دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، ودون القدس لا سلام ولا دولة". وأضاف الرئيس: هناك قضايا الوضع النهائي، يجب أن تكون كلها على طاولة البحث مع الإسرائيليين، ونحن لن نقبل بأقل من الشرعية الدولية، ونقول لكل دول العالم بما فيها أم يركا والرباعية، إننا طلاب سلام.
جريمة بشعة
من جهتها توعدت كتائب شهداء الأقصى- الجناح العسكري لحركة فتح اليوم الاثنين في بيان بالرد بعد استشهاد الأسير عرفات جرادات السبت في سجن إسرائيلي. وقال البيان، الذي وزعته كتائب شهداء الأقصى في قرية سعير قرب الخليل جنوب الضفة الغربية قبل جنازة الأسير عرفات جرادات، "هذه الجريمة البشعة لن تمر دون عقاب ونتوعد الاحتلال الصهيوني بالرد على هذه الجريمة".

كلمات دلالية
تحرير 607 مخالفات سير في منطقة الضفة