أخبارNews & Politics

جمعية الحواكير تستعد لاطلاق مهرجان الرمان الخامس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
22

تل ابيب
غيوم متفرقة
22

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
22

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحواكير تستعد لاطلاق مهرجان الرمان الخامس يوم السبت 29/10/11 في كفركنا

تستعد جمعية الحواكير للتنمية المجتمعية والزراعة والبيئة لتنظيم مهرجان الرمان الخامس للتراث والتواصل والجذور، يوم السبت القادم 29.10.2011 في قرية كفركنا الجليلية التي اشتهرت بزراعة الرمان في الماضي، حيث سيشمل برنامج المهرجان، جولات في حقول

الحواكير تطمح من خلال تنظيم مهرجان الرمان الى التعريف بتراثنا وحضارتنا وثقافتنا الزراعية من أجل توطيد العلاقة مع الارض، وتعزيز انتماء الانسان الفلسطيني الى تاريخه وجذوره

المهرجان يهدف إلى مساعدة المزارعين على تسويق منتجاتهم الزراعية ضمن مهرجان احتفالي يساهم في رفع الوعي لدى مجتمعنا الفلسطيني بما يتعلق بأهمية الزراعة الفلسطينية


تستعد جمعية الحواكير للتنمية المجتمعية والزراعة والبيئة لتنظيم مهرجان الرمان الخامس للتراث والتواصل والجذور، يوم السبت القادم 29.10.2011 في قرية كفركنا الجليلية التي اشتهرت بزراعة الرمان في الماضي، حيث سيشمل برنامج المهرجان، جولات في حقول الرمان في القرية، وفعاليات تربوية لطلاب المدارس، ومعرض للأدوات الزراعية القديمة، عرض لأصناف الرمان، لا سيّما تلك التي زرعت في فلسطين، ونشر مواد تثقيفية عن زراعة الرمان في العالم وفوائده الطبية؛ وفقرات فنية شعبية من تراثنا ذات صلة بالرمان. كذلك سيشمل المهرجان عدد من الفعاليات التثقيفية للأطفال والكبار، وعرض لمستحضرات طبيعية من الرمان، ومحاضرة توعوية حول زراعة الرمان والزيتون.

تقوم الحواكير بتنظيم مهرجان الرمان للتراث والتواصل مع الجذور سنويا في قرية كفركنا، التي اعتبرت من أهم منتجي الرمان في فلسطين قبل عام 1948، في جو احتفالي، يعيد للقرية تراثها، ويشجع مزارعيها وسكانها على إعادة هذه الزراعة لأراضيهم. تطمح الحواكير من خلال تنظيم مهرجان الرمان الى التعريف بتراثنا وحضارتنا وثقافتنا الزراعية من أجل توطيد العلاقة مع الارض، وتعزيز انتماء الانسان الفلسطيني الى تاريخه وجذوره. الأمر الذي من شأنه تعزيز التماسك الاجتماعي للفلسطينيين في أراضي الـ48 وزيادة الوعي السياسي للواقع الذي يحيوه.

تسويق المنتوجات الزراعية
يهدف المهرجان كذلك إلى مساعدة المزارعين على تسويق منتجاتهم الزراعية ضمن مهرجان احتفالي يساهم في رفع الوعي لدى مجتمعنا الفلسطيني بما يتعلق بأهمية الزراعة الفلسطينية وضرورة دعمها. من أهداف المهرجان كذلك ربط الإنسان الفلسطيني بالأرض، وحثه على اكتشاف تراثه الأصيل.
وتدعو جمعية الحواكير الجمهور الواسع للمشاركة في هذا المهرجان للتعرف على زراعة الرمان والتواصل مع المزارعين العرب ودعم منتجاتهم، وتشجيع احياء التراث العربي الفلسطيني.

كلمات دلالية
المئات في الافطار الرمضاني لأهالي الاسرى والشهداء