اغلاق
اغلاق

سيارات

الفنلندي آري فاتانين يتعهد بتطهير وإعادة بناء فورمولا­1

 

*  يتنافس فاتانين على رئاسة (فيا) مع جان تود الرئيس السابق لفريق فيراري الذي يجد الدعم من ماكس موسلي الرئيس الحالي ل(فيا) وبيرني إكليستون رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم لفورمولا­1

ما هو أحسن اختيار لابنك؟ اكتشفي معلومات بتساعدك.. اضغط هنا حتى لو كنت ماما جديدة أو مش جديدة انت بحاجة لمساعدة في كيفية اختيار الافضل
موقع العرب وصحيفة كل العرب-الناصرة
نشر: 2009-10-29 07:49:35 A A

تعهد الفنلندي آري فاتانين بطل العالم السابق لسباقات الراليات بتطهير وإعادة بناء رياضة سباقات سيارات فورمولا­1 إذا تم انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) في أكتوبر المقبل. وقال فاتانين /57 عاما/ في تصريح نشرته صحيفة "صنداي تايمز" في سنغافورة اليوم الأحد "فورمولا­1 بأكملها ستخشاني.. أريد طرح بداية جديدة لتطوير فورمولا­1 في السنوات الخمس أو العشر المقبلة". وقال فاتانين الفائز بلقب بطولة العالم للراليات عام 1981 إن هدفه الأساسي إذا تولى رئاسة (فيا) سيكون تدعيم "عائلة فيا".

وينتظر أن يتنافس فاتانين على رئاسة (فيا) مع جان تود الرئيس السابق لفريق فيراري الذي يجد الدعم من ماكس موسلي الرئيس الحالي ل(فيا) وبيرني إكليستون رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم لفورمولا­1 . وكان المجلس العالمي لرياضة السيارات التابع للاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) قد استبعد فريق رينو الفرنسي من المشاركة في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا­1 لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ . وتأتى عقوبة الاتحاد الدولي للسيارات بعدما طلب فريق رينو من سائقه السابق نيلسون بيكوي تعمد الاصطدام بسيارة أخرى لفائدة زميله الأسباني فيرناندو ألونسو خلال سباق سنغافورة في العام الماضي. واعترف فريق رينو أمام المجلس بأنه تآمر مع بيكوي لتعمد الاصطدام بسيارته لصالح ألونسو، وأعلن أنه أخذ في اعتباره رحيل مدير الفريق فلافيو برياتوري، وكبير المهندسين باتريك سيموندس عن منصبيهما مؤخرا . والجدير بالذكر ان الونسو قد انطلق من المركز الخامس عشر في جائزة سنغافورة ودخل المرآب في وقت مبكر للتزود بالوقود قبل أن يصطدم بيكيت جونيور بحائط ما استدعى دخول سيارة الأمان إلى الحلبة فارتأى معظم سائقي المقدمة الدخول بدورهم إلى المرآب ليغتنم الونسو الفرصة ويبقى في الطليعة حتى النهاية .

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com