ثقافة جنسية

الحب، التفاهم والثقة.. اسرار تكامل العلاقة الجنسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
سماء صافية
26

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
غائم جزئ
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحب، التفاهم والثقة.. اسرار تكامل العلاقة الجنسية وما غير ذلك يدمرها

أوضح استطلاع للرأي ان غالبية عظمى من الألمان يتفقون على أن ممارسة الجنس بدون مشاعر هي


* اختلاف كبير يتواجد بين الرجال والنساء بالنسبة لمواقفهم تجاه أساليب ممارسة الجنس في الفراش
* فن الحب هو ما يخلق التوازن بين الجسد و الروح كما يفصله ايريك فروم في كتاب لعام 1956 "فن الحب"
* الجنس هو وسيلة للارتباط الروحي فمن الناحية الروحية يمكن للذة الجنسية أن تحقق حين نرتبط بآخرين بقلوبنا طاقتنا وعاطفتنا

أوضح استطلاع للرأي ان غالبية عظمى من الألمان يتفقون على أن ممارسة الجنس بدون مشاعر هي الأمر الأكثر تدميرا لأي علاقة جنسية. وكشف استطلاع للرأي أن 97 في المائة من النساء و67 في المائة من الرجال يتفقون على خطر ممارسة الجنس من دون عاطفة. ولكن استطلاع الرأي كشف أن هناك أمورا أخرى مثيرة للقلق إزاء ما يمكن أن يؤثر سلبا على العلاقة الجنسية. وعلى سبيل المثال يرى 74 في المائة من النساء و61 في المائة من الرجال أن سوء الحالة الصحية يعد عقبة بالنسبة لممارسة الجنس.
ولكن هناك اختلافا كبيرا بين الرجال والنساء بالنسبة لمواقفهم تجاه أساليب ممارسة الجنس في الفراش حيث كشف استطلاع الرأي أن 56 في المائة من النساء ليس لديهن حرص بالنسبة لهذا الامر بينما يحبذ 80 في المائة من الرجال تجربة مختلف الأوضاع الجنسية.


صورة توضيحية
ومن جانب آخر فإن ما يخلق التوازن بين الجسد و الروح هو فن الحب كما يفصله ايريك فروم في كتاب لعام 1956 "فن الحب". يعرف ويبل وكوميسا روك الحب "بأنه تحقيق الإثارة التي يرغبها الشخص" ويشمل هذا التعريف رابطة عاطفية مع شخص تشتاق إليه بالإضافة إلى تحقيق إثارة حسية يرغب الشخص في الحصول عليها. ويخلص الاثنان إلى نتيجة مفادها انه كلما كان فهمنا للحب افضل فان احترامنا لأهمية وقوة دوره في الصحة الجسدية والعقلية يكون اكبر". الحب الثقة والجنس يتطلب الحب رغبة واعية طاقة عملا ووقتا. وبترجمة هذه إلى ثقة تامة فان المشاركة بشكل مفتوح وبأمانة دون خوف من الانتقام يسمح بمجال للنمو والتغيير وإظهار الاحترام المتبادل وقبول الشريك كما هو تماما مع المخاطرة بالانكشاف أمام الشريك والشريكة و لاهتمام الجنسي به أو بها. 
والجنس هو وسيلة للارتباط الروحي فمن الناحية الروحية يمكن للذة الجنسية أن تحقق حين نرتبط بآخرين بقلوبنا طاقتنا وعاطفتنا. ويمكن للشخص أن يعتبر الجنس من الناحية الروحية كال حياة نفسها هبة من الله وفي حين أن المتعة الجنسية تنبع من الجسد إلا أن ذلك مجرد جزء صغير من الحقيقة..

كلمات دلالية
كأس ودموع/ بقلم: الإعلامي نادر أبو تامر