أخبارNews & Politics

عبد ربه: مسؤول حمساوي ارسل شريطا لابو مازن يظهر كيفية محاولة اغتياله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
24

حيفا
غائم جزئ
24

ام الفحم
غائم جزئ
25

القدس
غائم جزئ
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
غائم جزئ
24

راس الناقورة
غائم جزئ
25

كفر قاسم
غائم جزئ
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

شريط عن كيفية محاولة اغتيال عباس

ياسر عبد ربه: مسؤول من حماس في غزة حمل إلى الرئيس الفلسطيني شريطاً يظهر بالصور الاستعدادات الجارية لتنفيذ محاولة لاغتياله.. حماس أبلغت طهران

- ياسر عبد ربه:

* قرار الانقلاب اتخذ من قبل قيادة حماس في دمشق خالد مشعل

* حماس أبلغت طهران ودمشق وحزب الله بقرارها الإنقلاب عسكرياً في غزة

* مسؤول من حماس في غزة حمل إلى الرئيس الفلسطيني شريطاً يظهر بالصور الاستعدادات الجارية لتنفيذ محاولة لاغتياله


قال ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لصحيفة "ال حياة " اللندنية نشرت ان حركة حماس "أبلغت طهران ودمشق وحزب الله بقرارها الإنقلاب عسكرياً في غزة" في حزيران/يونيو 2007.
وقال :" أن حماس "أبلغت طهران ودمشق وحزب الله بقرارها الإنقلاب عسكرياً في غزة وهو ما حدث في منتصف حزيران (يونيو) 2007".
واضاف "اعتقد أن قرار الانقلاب اتخذ من قبل قيادة حماس في دمشق (خالد مشعل)". وتابع قائلا انه "تمت دراسة خطة الانقلاب قبل أسبوعين من تنفيذه حيث وصل إلى دمشق القادة المحليون لكتائب القسام في غزة.


ياسر عبد ربه
وتم التدقيق معهم في خطة الانقلاب من قبل لجنة على رأسها موسى أبو مرزوق (نائب رئيس المكتب السياسي لحماس) ونحن على ثقة تامة من هذه المعلومات التي وصلتنا في وقتها".
من جهة اخرى، قال عبد ربه ان مسؤولا من حماس في غزة حمل إلى الرئيس الفلسطيني شريطاً يظهر بالصور الاستعدادات الجارية لتنفيذ محاولة اغتياله. وأضاف أن عباس أرسل الشريط إلى رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل الذي نفى أي نية لاغتيال الرئيس الفلسطيني.


ابو مازن

واوضح "جاء مسؤول كبير في حركة حماس وقدم إلى أبو مازن (عباس) شريطاً يحتوي على فيلم قصير لأعضاء من الحركة يحفرون نفقاً في الشارع الرئيسي في شارع عمر المختار في وسط غزة، وقال له إنه يخاف الله ويخاف من عواقب هذا العمل وإن هذا النفق معد لوضع لغم لتفجيره تحت سيارة أبو مازن وإن هذا الأمر وصل إلى خالد مشعل والتنفيذ ينتظر قراره". وأضاف "أرسل أبو مازن الشريط مع مبعوث من عنده إلى خالد مشعل في دمشق وقال له: هذه معلومات مؤكدة من دون أن يكشف له المصدر. فأرسل خالد مشعل جواباً أن هذا الأمر غير صحيح ولا علم له به، لكن أبو مازن كان متيقنا من صحة هذه المعلومات لأن المصدر ليس طرفاً ثالثاً بل من قيادة حركة حماس في غزة ووثّق معلوماته بواسطة هذا الشريط".

كلمات دلالية
مجد الكروم: الحاجة فاطمة يوسف قبلاوي في ذمة الله